تغيير العلامة التجارية (Rebranding) وأهميته في التسويق

article icon

وكالة Pixel Bee

مدير المقالات

جدول المحتويات

تعتبر العلامة التجارية واحدة من أهم العوامل التي تميز أي شركة أو منتج في سوق المنافسة اليوم. إنها تشكل الهوية البصرية وجميع الأسس التي ترتكز عليها الشركة، لذلك فهي تلعب دورًا حاسمًا في تشكيل تفاعل العملاء مع الشركة. ومع تطور الأسواق وتغير أذواق العملاء وظهور منافسين جدد، يصبح من الضروري أحيانًا إعادة تقييم وتجديد العلامة التجارية، ما يُعرف بـ “تغيير العلامة التجارية” أو Rebranding، بهدف التأكيد على وجود الشركة والبقاء في المقدمة.

نتناول الحديث في هذه المقالة عن أهمية تغيير العلامة التجارية Rebranding، وأهم الأسباب التي تحتم على الشركات إجراء هذا التغيير مع مناقشة أهم التداعيات المترتبة على هذه العملية..

فهم عملية تغيير العلامة التجارية (Rebranding):

rebranding- تغيير العلامة التجارية
تغيير العلامة التجارية (Rebranding) وأهميته في التسويق 4

إن مفهوم تغيير العلامة التجارية ليس مجرد تغيير في الشعار أو الألوان، بل هو عملية استراتيجية تهدف إلى تحقيق تحول جذري في هوية الشركة وسمعتها. وتعكس هذه العملية رؤية جديدة وتحفيزات جديدة تهدف إلى تحقيق أهداف جديدة.

وتعرف على إنها إجراء تسويقي بامتياز، يتضمن العديد من الإجراءات الجذرية، وإضافة المزيد من التحديثات على المنتجات أو الخدمات التي تقدمها العلامة التجارية. والجدير بالذكر أنه يهدف إلى العديد من النتائج المتوقعة والتي من شأنها إحداث نقلة مميزة في أداء العلامة التجارية وتنميتها.

تعرف أيضاً على أساسيات التسويق في عصر التكنولوجيا

أهمية تغيير العلامة التجارية:

تلعب عملية تغيير العلامة التجارية دوراً مهماً في العملية التسويقية، لكن لا يمكن القول أنها من الإجراءات الضرورية، إذ يجب أن يترتب عليها دراسة شاملة لمختلف المتغيرات والتطورات. كما أن يجب أن تتوافر العديد من الأسباب للبدء بهذه العملية. لكن يمكن القول أنه في ظل التطورات التقنية الحاصلة في مختلف المجالات، قد يكون تغيير العلامة التجارية، أو تطويرها وإضافة العديد من التحديثات على كل من الخدمات أو المنتجات أمراً ضرورياً في عصرنا اليوم. 

ولفهم أهمية وأهداف تغيير العلامة التجارية، بإمكاننا استعراض أهم أسبابها والتي تحت على الشركات الشروع بهذه الخطوة. 

أسباب تغيير العلامة التجارية

rebranding- تغيير العلامة التجارية
تغيير العلامة التجارية (Rebranding) وأهميته في التسويق 5

المواكبة للتغيرات: 

.تتطور الأسواق والتكنولوجيا بسرعة كبيرة، ولذلك من الضروري أن تكون الشركات قادرة على مواكبة هذه التغيرات من خلال إجراء تغييرات من الممكن أن تكون جذرية وبما يتناسب مع الظروف الجديدة.

جذب فئات عمرية مختلفة: 

تمكن عملية تغيير العلامة التجارية الشركات من استهداف فئات عمرية مختلفة من العملاء. على سبيل المثال، إذا كانت العلامة التجارية تستهدف جيل معين وترغب في استهداف جيل جديد، يمكن إجراء التغييرات اللازمة لتلائم توجهات الفئة الجديدة.

تصحيح السمعة: 

في بعض الأحيان، تحتاج الشركات إلى تغيير علامتها التجارية لتصحيح سمعتها بعد مواقف سلبية أو أخطاء سابقة. وغالباً ما تكون هذه التغييرات مصحوبة بتغييرات داخلية في الهيكل التنظيمي للشركة.

تعزيز التميز والابتكار: 

تعتبر عملية Rebranding من الإجراءات المهمة التي بإمكان الشركات اتخاذها لإبراز الجانب الإبداعي وإبراز الأفكار المبتكرة في منتجاتها أو خدماتها، حيث بإمكان الشركات من خلال إجراءات تغيير العلامة التجارية أن تجذب عملاء جدد وتثير اهتمام عملائها الحاليين.

اقرأ المزيد عن استرتيجيات التسويق الرقمي

تداعيات تغيير العلامة التجارية (Rebranding):

تكلفة مالية: 

rebranding- تغيير العلامة التجارية
pexels leeloo thefirst 8970670

يمكن أن تتطلب عملية تغيير العلامة التجارية استثمارات مالية كبيرة في تصميم جديد، وتسويق، وتغييرات في المواد الإعلانية والتسويقية. كما أنه من المؤكد أن تصحب عملية التغيير الكثير من التعديلات في المنتجات أو الخدمات.

مخاطر التغيير: 

قد يتسبب التغيير في فقدان جزء من العملاء الحاليين الذين يعتادون على العلامة التجارية القديمة. لذلك لابد من دراسة إدراج مختلف التغييرات بطرق تدريجية بما يتناسب مع العملاء الذين سيبدون مقاومة للتغيير.

الضغط على الموظفين: 

من المؤكد أن التغييرات التي ستجريها الشركة على علامتها التجارية سيصاحبها الكثير من المهام والتي قد تبدو مربكة في المراحل الأولى من التطبيق، وذلك بالطبع سيولد ضغوطات إضافية على الموظفين بمختلف مناصبهم الوظيفية. لذلك من الضروري أن يدرك الموظفين مختلف السياسات الجديدة التي تنوي الشركة اتباعها في مرحلة ما بعد التغيير ليتمكن الموظفين من أداء مهامهم بطريقة أفضل تتناسب مع سياسات المرحلة المقبلة. 

أمثلة على Rebranding (تغييرات العلامة التجارية):

تغييرات منصات التواصل الاجتماعي: 

شهدنا في السنوات الأخيرة تغييرات كبيرة في منصات التواصل الاجتماعي مثل فيسبوك وإنستغرام وتويتر. عمليات تغيير واجهاتها وإضافة ميزات جديدة تهدف إلى تحسين تجربة المستخدمين. كما تم تغيير اسم شركة فيسبوك إلى ميتا (Meta).

تغييرات شركات التكنولوجيا: شركات تكنولوجيا كبيرة مثل آبل وغوغل قامت بتغييرات جذرية في تصميم منتجاتها وعلاماتها التجارية لتعكس رؤيتها الجديدة والابتكار. فمثلاً، غيّرت غوغل اسم شركتها إلى ألفابيت (Alphabet).

تغييرات شركات السيارات: 

نجد أن شركات مثل فورد وتسلا قامت بتغييرات في تصميم سياراتها وإضافة تقنيات جديدة لتوفير أفضل تجربة للعملاء.

ختامًا:

تغيير العلامة التجارية أو Rebranding هو استثمار استراتيجي يمكن أن يساعد الشركات على التفوق في سوق التنافسية والاستمرار في جذب العملاء والمحافظة على سمعتها وقوتها في السوق. إنها عملية قرار استراتيجي مهم يجب أن تتخذه الشركة بعناية، حيث يمكن أن يكون لها تأثير كبير على سمعة الشركة وعلاقتها مع العملاء والسوق بشكل عام.

مشاركة المقالة

المقالات ذات الصلة

التسويق بالعمولة ما هو؟ وما هي أهم الأدوات التي تساعدك

كيفية التسويق على انستقرام | 8 استراتيجيات لنجاح خطتك التسويقية

7 أفكار إبداعية في التسويق على انستقرام

التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي في عام 2024| دليلك الشامل

مقاييس التحويل | أفضل 10 مقاييس للتحويل في التسويق الرقمي

كل ما تريد معرفته عن معدل التحويل ” CVR  “

أطلق العنان لإمكاناتك من خلال تدقيقنا المجاني!

هل أنت مستعد لاتخاذ الخطوة الأولى؟

استفد من التدقيق المجاني عبر قنواتك التسويقية.

بدءًا من تقييم إستراتيجيتك التسويقية وإجراء تحليل شامل لوسائل التواصل الاجتماعي وحتى تقييم توافق برامج موقع الويب الخاص بك وإجراء تدقيق متعمق لتحسين محركات البحث.

لا تتردد - اغتنم فرصة ! إجراء تدقيق مجاني لإرشادك نحو النجاح

Layer 4 1